منتدى ايام الإسلامي

حياكم الله في منتدى ايام الاسلامي
يرجي التكرم بتسجبل الدخول
والانضمام الينا عضوا فعالا تفيد وتستفيد
سنتشرف بتسجيلك معنا
بعد التسجيل في المنتدى لاتنس تنشط حسابك من بريدك الألكتروني
شكرا لكم
ادارة المنتدي





لاتنس ابدا ذكر الله
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خرافة الشعارات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمار زعبل الزريقي
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 13
نقاط : 4958
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 24/10/2011

مُساهمةموضوع: خرافة الشعارات   السبت ديسمبر 03, 2011 2:48 pm



خرافة الشعارات!

من أكبر الخرافات التي تروج في عصرنا الحاضر: أن تسمى ديكتاتورية الحكم بالديمقراطية، وإفقار الشعب بالاشتراكية، وانحلال الأخلاق بالتقدمية.

بين فساد الحاكم وفساد الشعب
إذا فسد الحاكم نفقت سوق الضلالة، وإذا فسد الشعب نبتت رؤوس الفتنة.

هذا هو الدهاء
ليس الدهاء أن تخدع شعبك؛ فتلك خيانة ونذالة، ولكن أن تحبط مكر أعدائك؛ فتلك وطنية ورجولة.

هذا هو الدهاء
الدهاء مكر بأعدائك، وحسن تصرف مع أصدقائك.

اضطراب المقاييس
حين تضطرب مقاييس الرجولة يحكم النساء الرجال، وحين تضطرب مقاييس البطولة يحكم اللصوص الشجعان، وحين تضطرب مقاييس الفضيلة يحكم الأوباش الكرام.

حكم الفرد الحازم؟
إذا كانت السياسة خداعاً، والنيابة تجارة، والحكم مغنماً، كان حكم الفرد المستقيم الحازم أنفع للأمة، ولكن أين هو؟!

إذا كانت! [أو: حكم شيوخ البدو!!]
إذا كانت الحزبية أحقاداً، والمبادئ شباكاً، والعقائد تشتتاً، والديمقراطية فوضى أو استبداداً، كان حكم شيوخ البدو في الصحراء أحقن للدماء، وأحفظ للأعراض، وأضمن للأموال، وأصون للوحدة، وأرعى للكرامة، وخير من هذا وذاك: أن يعود الناس إلى شرع الله الحكيم.

حكم الشريعة
في النظام البرلماني الميوعة والفوضى، وفي الحكم الفردي:
التسليط والاستبداد، وفي شريعة الله: العدل والنظام.[/color]




خرافة الشعارات!

الحزبية الحاقدة
الحزبية الحاقدة تقتل مواهب الشرفاء، وتفجر طاقات الخبثاء.

الحزبية الرخيصة
الحزبية الرخيصة تدني اللئام، وتقصي الكرام، وتنظر إلى الجماهير نظر الأنعام.

"رذيلة" الوفاء!
الوفاء فضيلة ولكنه إذا كان لطاغية أصبح رذيلة.

هذه الموهبة السياسية!
البصر بالسياسة موهبة لا يكفي فيها الإخلاص ولا الاستقامة.

أعظم السياسيين
أعظم السياسيين نجاحاً: من استطاع أن يسوس زوجته.

شعب ينقصه الوعي
لم يكتمل وعي شعب يصفق لكل حاكم، ويخدع بكل متكلم.

قادة معركة التحرر
من كان أسير هواه لم يصلح لقيادة معركة التحرر في شعبه.

(شر حقد)
شر حقد: حقد الحاكم على خيار رعيته.

أسوأ الحلم
أسوأ الحلم: حلم الحاكم عن سفهاء رعيته.

حكم لا يدوم
من أقام حكمه على الغدر والخداع والكذب؛ فقد أقامه على حجر متدحرج.

كبرياء الطغاة وحياتهم
كبرياء الطغاة من ذلة الشعب، وحياتهم من موته.

الحاكم والشعب
قال القرطاس للقلم: لولاي لما حفل بك الناس.
قال القلم: لولاي لما كان لوجودك معنى، كذلك الحاكم مع شعبه.

"جبرية" السياسة!
العامة سفينة شراعية تتجه مع الريح أنى اتجهت.




خرافة الشعارات!

الحكم!
الحكم محرقة أو مخرقة وقلّ فيه الخالدون.

خداع الاستعمار
الغربي وحش يستر مخالبه بالحرير ليخدع فريسته.

الجماهير الجاهلة
الجماهير الجاهلة تمكن جزاريها من رقابها وهي تصفق لهم.

القوة والضعف
القوة هي ترك العدوان مع توفر أسبابه، والضعف هو الطيش عند أقل المغريات.

يخربون بيوتهم بأيديهم
إن لله سيوفاً تقطع رقاب الظالمين منها: أخطاؤهم، وحماقاتهم.

من جنود الحق
إن للحق جنوداً يخدمونه، منهم الباطل.

النظام الديكتاتوري
النظام الديكتاتوري حاكم له مظاهر الألوهية وأفعال الشياطين، وشعب تعداده ملايين الأجسام وله عقل واحد، وأرض تزرع ملايين الفدادين يسكنها ظالم واحد، ودولة فيها ملايين العبيد يحكمها سيد واحد، وتاريخ كان يكتبه الملايين من الصادقين فاحتكر كتابته كذاب واحد.

الديكتاتورية والتقمص!
الديكتاتورية: إلغاء ملايين العقول والاكتفاء بعقل واحد، والازدراء بملايين الآراء وتمجيد رأي واحد، وإهمال ملايين الفعاليات واستعمال فعالية واحدة، والديكتاتورية أعجب عملية "تقمص" في تاريخ العقائد: تتقمص الملايين في شخص واحد، فتسافر إن سافر، وتقيم إن أقام، وتبكي إن بكى، وتسخف إن سخف، وتهوي إذا هوى.

الطاغية شيطان يتحدى
الطاغية يتحدى صفات الألوهية والنبوة، إن الله حين أراد أن يخلق آدم أخبر الملائكة، والرسول حين أراد أن يخوض معركة بدر استشار أصحابه، والله يرحم عباده، والرسول يشفق عليهم، أما الطاغية: فلا يخبر بل يأمر، ولا يستشير بل يشير، ولا يرحم ولا يشفق، بل يظلم ويُعنت.

الديكتاتورية ردة!
الديكتاتورية أبشع ردة في عصر الذرة إلى عصر الاسترقاق الجماعي في العصر الحجري الأول.

هذا هو الانقلاب
الانقلاب أن تتكلم البندقية بدلاً من اللسان، ويقنع المدفع بدلاً من البرهان، ويجتمع السياسيون في السجن بدلاً من البرلمان، وتتحكم الأحذية الغليظة في العقول والأذهان.

بداية الانقلاب ونهايته
كل انقلاب يبدأ مشرقاً وينتهي مظلماً، ويبدو مخلصاً، وينكشف أنانيًّا،
ويلفظ باسم الشعب ثم ما يلبث أن يلفظ الشعب نفسه.
______________________
من كتاب هكذا علمتني الحياة
[/size]

_________________
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خرافة الشعارات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ايام الإسلامي :: °•.¸..¸¸.•°°•.¸.•° منتــدى أيام الاسلامي°•.¸..¸¸.•°°•.¸.•° :: المنتدى الدعوي :: مقالات منوعة-
انتقل الى: